دخول أنشئ حسابك
معــــالجة البيـــانات...
فشل العملية المرجو إعادة المحاولة
???LABEL_OPERATION_ECHOUE_MESSG???
مكتب eConseilBook
فريق eConseilbook في خدمتكم
مكتب eConseilBook
الرباط
يرجى تسجيل الدخول
خطأ
خطأ... العملية لم تتم، المرجو إعادة المحاولة
37 متابع
اللغـــات
متابعة
سيتم إعلامك عن طريق البريد الإلكتروني بعد كل نشر يقوم به هذا الخبير.

عدم المتابعة
هل أنت متأكد من أنك تريد إلغاء متابعتك لهاذا الخبير؟

disponibilité
متــــواجـــــــد
نصائح مهمة من أجل سباحة صحية للأطفال
نصائح-مهمة-من-أجل-سباحة-صحية-للأطفال

السباحة إحدى هذه الرياضات المهمة والمفيدة لجسم الإنسان، ومما لا شك فيه أنها تعطي الجسم قوةً وتعطي النفس راحةً، وقد ثبت علميًّا أن الإنسان عندما يسبح تهدأ أعصابه، ولذلك فإن تعليم الأبناء السباحة أمرٌ مطلوبٌ؛ لأن الطفل إذا تدرَّب عليها فإنه يكتسب القوة وفي نفس الوقت يكتسب هدوء النفس؛ مما يجعله أقدر على التعامل مع المشكلات والأزمات بقوة وبهدوء نفس. كما أن السباحة تُكسب الجسم مرونةً، خاصةً للطفل البدين؛ حيث إنها تُفقده الكثير من الوزن الزائد، شريطةَ أن يتدرب عليها أولاً.

ما هي السن المناسبة لتدريب الطفل على السباحة؟ 

أول علاقة للطفل بالبحر أو المسبح تبدأ في عمر ثلاث سنوات، أما استيعابه لعملية التدريب فتبدأ في عمر خمس سنوات، وبصفة عامة لا يجب أن يُترك الطفل بمفرده في المياه قبل سبع سنوات، مع مراعاة وجود مسابح مناسبة لكل سنّ، فبعض الأماكن تجعل مسبحا مخصصًا لسنِّ ثلاث إلى خمس سنوات وأخرى لسنّ خمس إلى ثماني سنوات وهكذا. وهذا التقسيم فكرة جيدة؛ لأنه يعطي حمايةً أكبر، كما أنه في كل النوادي والهيئات الرياضية يوجد تنبيه عام بوجود غطَّاس أو منقذ بجانب حمَّام السباحة، وبدون وجوده لا يُسمح بنزول الأطفال.

أيهما أفضل صحيًّا للطفل: المسبح المغطَّى أم المكشوف؟

من مزايا المسبح المغطَّى حماية الطفل من التعرض لاختلاف درجات الحرارة؛ مما يقلل من إصابته بالبرد، إلا أن من مساوئه عدم تجديد الهواء بشكل دوري، وأيضًا عدم التعرض للشمس التي تساعد هي نفسها في قتل البكتريا التي تتواجد في حمَّامات السباحة وتضرّ بالطفل؛ لذلك فإن المسبح المكشوف يكون أفضل، والفيصل هو تغيير المياه يوميًّا وتطهير المسابح دوريًّا، وإلا نَمَت البكتريا والطفيليات والفطريات. أما مياه البحر فهي الأفضل صحيًّا دائمًا؛ لأن المياه متحركة ومتجددة، مع مراعاة عوامل الخطر كالأمواج العالية أو السحب العاتية.

وما هي المخاطر الصحية التي قد يتعرَّض لها الطفل في المسابح؟

يفضل الوالدان عادةً المسابح؛ باعتبارها أكثر أمانًا من البحر، إلا أن هناك بعض المحاذير التي يجب مراعاتها، فعملية تطهير حمامات السباحة بمادة الكلور- وهو من المواد الكيمائية- من الممكن أن تسبِّب أضرارًا للطفل، خاصةً لو تفاعلت مع مخرجات الإنسان، كالعرق والبول، فتنشأ بروتينات معينة نتيجة هذا التفاعل، تساوي نفس حجم البروتينات الموجودة في صدر المدخنين؛ مما ينتج عنه تهيُّج في الصدر وحساسيةً في الجلد، فتتزايد نسبة الإصابة بالربو الشعبي. كما أن هناك بعض الأماكن للأسف لا تقوم بعملية تغيير المياه بشكل يومي مما يراكم المواد الملوثة فتتزايد حساسية الصدر والجلد.

وكيف يمكن حماية جلد الطفل من الشمس أثناء السباحة؟

المشكلة تكمن حينما يتعرَّض الطفل لأشعة الشمس أكثر من اللازم؛ لأن ذلك يؤدي لأمراض خبيثة في الجلد، ولتفادي ذلك يتم دهن جسم الطفل بالزيوت أو الكريمات المخصّصة للحماية من أشعة الشمس، شريطةَ أن تكون معتمدةً من قِبَل الهيئات الصحية؛ لأن هناك للأسف أنواعًا رديئةً منتشرةً تتسبَّب في أمراض أكثر. كما أن الأطباء اكتشفوا أن الكلور يمتصّ من خلال الجلد؛ لذلك فإن ارتداء فانلة قطنية يمنع امتصاص الجلد للكلور، وإن كان هذا يتعارض مع قواعد الأمان من الغرق الذي يتزايد كلما زادت الملابس التي يرتديها الطفل.

وكيف يمكن حماية العين والأذن أثناء السباحة؟

يفضل ارتداء الطفل للنظارات الواقية أثناء السباحة، ففي المسابح قد يتسبب الكلور في تهيُّج العين، وارتداء النظارة يحمي العين، كما أنها تعطي الفرصةَ للرؤية الجيدة حتى تحت الماء، وكذلك الأمر بالنسبة للبحر، فالنظَّارة تحمي عين الطفل من التهيُّج الذي تسبِّبه ملوحة المياه. أما الأذن فمن الممكن وضع قطعة من القطن المدهونة بالجلسرين أو الفازلين في أذن الطفل إلا أنها لا تستقر في مكانها؛ لذلك يمكن الاستعاضة عنها بالسدادات المطاطية، إلا أن هناك محاذير لذلك خاصةً في البحر؛ لأن الأذن مطلوبة أثناء السباحة حتى يسمع النداء إذا تعرض للخطر أو ابتعد عن الشاطئ كثيرًا.

وهل هناك مخاطر أخرى يتعرض لها الطفل في البحر؟

من أشهر الكائنات البحرية التي تضرُّ الطفل قناديل البحر، خاصةً أن الأطفال يحبون اللعب بها وإمساكها، ولدغة قنديل البحر يمكن أن تتسبب في حساسية للجسم، وفي هذه الحالة يجب أن يتناول الطفل دواءً مضادًّا للحساسية أو حقنةً مع دهانِ موضعِ الإصابة بمرهم مضاد للحساسية.

                  المصدر : موقع مغرس

 

مواضيع مقترحة :

أسباب و علاج قرحة المعدة

كيف يمكن للأجير الرفع من مبلغ معاش تقاعده؟

وقاية الأذن من الماء

تقنية جديدة لعلاج أمراض العظام

 

يمكنك طرح سؤال في فضاء مشاكل وحلول. قد يحظى سؤالك بجواب فيديو من أحد الخبراء اذا  حصل على أكبر عدد من "طلب إجابة خبير" .

 

أما إذا كان السؤال ذو طابع استعجالي ،  يمكنك اختيار الخبير المناسب عبر دليل الخبراء واستشارته عبر الإنترنت وذلك من خلال الضغط على الزر 'استشارة' المتواجد في قائمة الخدمات على مكتبه الإفتراضي .

 

يمكنك  أيضاً الإطلاع على مئات النصائح المجانية المقدمة من الخبراء في مجالات مختلفة باللغتين العربية والفرنسية.